ما هو التطعيم (اللقاح) ضد كورونا

يحميك لقاح كورونا من فيروس كورونا.
تُمنح اللقاح عن طريق حقنة في أعلى الذراع.
تكون فرصة مرضك بالفيروس أقل بعد التطعيم.

ما الذي يحدث في جسدك؟

إذا تلقيت التطعيم، يتم إنتاج أجسام مضادة ضد الفيروس.
وبذلك يتعرف جسمك على الفيروس بعد التطعيم.
يمكن لجسمك بعد ذلك قتل الفيروس بسرعة. لا تمرض أو لا تشعر إلا بأعراض قليلة.

لم يُعرف بعدُ إلى أي مدى تستمر الحماية من الإصابة بكورونا بعد التطعيم.

هل اللقاح آمن؟

تم صنع اللقاحات بشكل أسرع من المعتاد.
ذلك لأن العديد من الأشخاص حول العالم عملوا معًا على إنتاج هذا اللقاح.
لم يتم إغفال أي شيء ولا يمكن فعل ذلك أيضا، لأن قواعد صنع اللقاح صارمة للغاية.
عندما أصبحت هذه اللقاحات جاهزة، تم اختبارها.

تمت الموافقة على اللقاحات من قبل المؤسسة الأوروبية (الوكالة الأوروبية للأدوية) EMA.
إن المؤسسة الهولندية (لجنة تقييم العقاقير) CBG جزء منها.

الأعراض الجانبية

كما هو الحال بالنسبة للقاحات الأخرى، يمكنك الشعور بشكاوى صحية بعد التطعيم. يسمى ذلك بالأعراض الجانبية.

يمكنك أن تعاني مثلا من:

• ألم في مكان الحقن

• صداع الرأس

• الشعور بالتعب

• ألم العضلات

• حمى

عادة ما تستمر هذه الأعراض من يوم واحد إلى ثلاثة أيام.
بعد الحقنة الثانية، يمكنك أن تعاني أكثر من هذه الأعراض مقارنة بالحقنة الأولى.

سنتأكد من ذلك فقط في غضون سنوات قليلة، لكن هناك فرصة ضئيلة جدًا لأن تشعر بشكاوى أخرى فيما بعد.

إذا شعرت بعدة شكاوى جراء التطعيم، اتصل عندئذ بطبيبك.

لمن التطعيم؟

في هولندا، يتلقى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا دعوة للتطعيم.

لا يمكن تطعيم الجميع في آن واحد.
عندما يحين دورك، ستتلقى رسالة في المنزل مرفقة بدعوة للتطعيم.

هناك طرق لقاحات مختلفة.
لا يمكنك اختيار اللقاح الذي يُمنح لك.

ما هي الحالة التي لا تخضع فيها للتطعيم؟

اتصل بطبيب العائلة الخاص بك إذا:

• سبق أن أصبت برد فعل تحسسي بعد التطعيم

• كان لديك رد فعل تحسسي شديد بعد الحقن الأول

من الأفضل تأجيل التطعيم وتحديد موعد جديد إذا كنت:

• كنت مريضا جدا في يوم التطعيم

• أصبت بحمى بدرجة 38 أو أعلى

• أصبت بكورونا

• لديك شكاوى تحدث غالبا عند الإصابة بكورونا

• إذا أجريت فحص كورونا ولم تكن تعلم النتيجة بعد

• إذا كان لديك اتصال بشخص مصاب بكورونا

حامل

هل أنت حامل؟ في هذه الحالة، من الأفضل تأجيل التطعيم لما بعد الحمل.

إذا كنت مصابًا بمرض يمكن للإصابة بكورونا أن تُساهم في تفاقم مرضك، فقد يكون التطعيم مع ذلك قرارا حكيمًا في بعض الأحيان.  اتصل عندئذ بطبيب الأسرة الخاص بك لمساعدتك على اتخاذ القرار الأفضل بالنسبة لك.

بعد التطعيم

بعد التطعيم، استمر في اتباع النصائح العامة مثل غسل اليدين والحفاظ على مسافة التباعد.
إذا شعرت رغم ذلك بأعراض كورونا، فقُم بإجراء الاختبار.

من غير المعروف ما إذا كان بإمكانك نقل الفيروس إلى أشخاص آخرين بعد التطعيم.
وهناك احتمال بأن تُصاب بالفيروس مرة أخرى.

Heb je andere vragen over het Corona-virus:

Bel dan 0800-1351


Deze begrijpelijke informatie is gebaseerd op de adviezen van Rijksoverheid.nl en informatie van het CBG. De informatie is getest met taalambassadeurs van Stichting ABC.
24 maart 2021 – versie 2

We actualiseren deze pagina zodra er een nieuwe ontwikkeling is. Meld je aan voor de contactlijst en we houden je op de hoogte over updates.

Aanmelden